لا تبكِين !!

لا تبكِين .

1003058_606007859443968_1529210191_n

أنا أبكي الآن ..لأني أُحبُك ..

وفي كُل مرة أهمسُ بها أبكي وأختمُ البُكاء بشهقاتُ عِتاب بثغرٌ مُرتجف ..

 لا تصل أليك لأني لا أعرفُ الطٌرق التي تؤدي بي أليك ..

لأصرُخ بك : أنا أحتاجُك لا تتركني …

لأني أعلمُ تماماً أنك أبعدُ من يوجد على هذهِ الارضُ مني ..

ورُغم ذالك أنا أنتظرُك ..

لأني أحتاجُك والأحتياج لك قاتِل و …

أُحبُك .. لأني أُريدُك .. لأنك قلبي ..

ولأن روحي مُتعلقه بك حد الوجع الذي يُمزقني بغيابك ..

أنا اُريدك …

وأن كان هُناك لو القليلُ من الأمل لما بكيتُ من الحنين !

ولم يُمزقني الشوق لك ليلاً فأبكي شوقاً ..

شوقاً ؟ يُمرزقني .. يوجعُ لي قلبي الصغير الذي يحبُك !! ..

قلبي يوجعني ! لأن رائحةُ يدك مازالت عالقه بيدي ..

ولأن رسائلُك تحملُ رائحتُك وفي كُل مرة أقراُ لك رسالة ..

أجدُ بها عطرك .. فأشتاقُك ..

والأشتياقُ لك موجع حد البُكاء دون صوت ..

فأبكي .. لأن صوتي لا يصلٌ أليك .. فأبكي لأني أتوقُ لمعرفة طريقٌ يؤدي بي أليك ..

لـ أُثرثِرُ عليك حكاياتُ غيابُك ..

منذ افترقنا !!

351463885

منذ أفترقنا وأنا …/ حزين .. !! 
أُحاوِل أن أُجمع لي قطعتين من قطعُ الفرح …./ لك قطعة ولي قطعة ..
…../ لنفرح معاً ..
آوووه أنت راحل .. لا بأس سأحتفظُ بقطعتك حتى تعود .. 
منذ أفترقنا وأنا …/ أدعو الله كُل ليل أن نلتقي .. ممم مثلاً كـ غريبين .. يلتقيان بـ صدفه .. مثلاً !
وأن ألتقينا !! .. دعنا نتصرفُ كالغُرباء .. لكي لا نُجدد الجراح .. ولا نسترجِعُ الدموع .. 
دعنا نتصرفُ بـ لباقه .. ومُجاملات تماماً كتعامُلنا مع الغُرباء .. بلُطف !

صدفه اللقاء !!!

khawa6er-04

دعاني الصبح وهاجسي

الي ذاك المقهى البعيد 

 دعاني وأنا أتخبط
 من خمر ليلتي

وخمري من 
 ليلتي عتيق

دعاني وجرحي من
 نزف الأيام عميق

دعاني وبداخلي 
 جحيماً
بركاناً
من الأرق

دعاني وأنا 
أحمل بيدي ورقتي,

هي الوحيدة من جريدتي

ومع الرياح المهاجر من خلفي
طار مني باقي الورق

بدأت أحمل نفسي

  فوق معالم كهلي

وضجيج الأزيز 
 لجسدي يخترق

  وريح الزهر 
 بجسدي يلتصق

وصوت العواء
لا يفارقني

ولون الدم 

علي ارض 
وطني أندفق

فلم أعد أعرف

من هي نفسي

فهرولت الي

ذاك المقهي

    هناك في أخر الطرق

فقد شممت
 صوت المطر

وهزيز البحر

شممتُ قبل إن يسقط

قبل أن يكون
 في الطرقات منهمر

 فقد هطل المطر 

غريباً حزيناً

مثل وطني

مثلي همجياً بربرياً

فضحكا ظلي 

ساخراً مني

   وقال كأسك

بالأمس أندلق

فقلت هيا أيها اللعين

قبل أن نغرق 

في بحور الندم

ونغرق غرق

فالغبار والدم

دابغ مني 

والعطر في 
الروح و العرق

قال ظلي مني ساخراً 

الموت واحد

قلت أعلم 

ولا داعي للقلق

فالموت يأتي مع الرهط

 ويتركني جسداً وحيداً

فالموت ليس لهو ملق

فلا أعلم أين مكان موتي

أو أين يقذفني الزمان

فأرعدت السماء

  وأبرقت الطرقات

والصمت أصبح سيد المكان

أندفع الباب  الآن الان الان

يا اللهي 

هي أنثي 

أم كوكب دري

أم هي من

عواصم الجان

كلا هي أنثي المطر

فالشعر مبلول

والساق مفتول

كلا . هي عرجون القمر

كلا .هي أنثي الريح  

و بلسم الجريح

كلا هي عروسه البحر

 ثم لا لا 

هي أوراق الخريف

المتساقط البعيد

هي فوح الزهر  

مجنون أنت يا ظلي ؟!

هي أنثيالحروف والكلمات

والقوافي والأبجديات

هي عذراء السماء 

وقنديل المحراب  

لا . يا رفيقي 

هي أنثي العطر

فساد الصمت الارجاء

وهي مني قريبه 

فأرتعشت جدران أنفاسي

وضاقت الخفقات في صدري

وسقط كوبي قهوتي فالهاوية

  أقتربت وكأن

الكون يدور

من حولي 

وأنفاسي كما

مراحل التهجير

من فوق السياج صاعدة

أقتربت وهي

ممشوقةً ضامراً

كنجمةً في حلكة

الليل ساطعة

كــ فراشةً في

السماء حائرة

أقتربت شيئاً فشئ

والحزن بجدار عينيها 

كـــ الفصول القاحلة  

فأخذتُ أبحث 

عني ذاتي وظلي

وأعبث من ذاك

القصاصات من ورقي

فهي كلماتي المتقاطعة

أعبث خوفاً

أن أموت فيها

غرقاً شنقاً

صلباً ضياعاً جنوناً

خوفي أن أهوي   

في بحور الهاويه  

جلست وفي 

عينيها نفسي وغربتي    

فهل أنتي نفسي
يا نفسي

أم أنا الي
ألان في منفاي
 
 
جلست وعطرها 

يفيق علي عبق الورد

وبين عينيها السويعات

    وصرح السماء 

والماء المسكوب

جلست كأنها

المهر العنود

وكـــ العادة أبحث

عن فنجاني

 وأتعلثم في الكلم

ودخان سجائري 

يصعد نحو الصعود

      نطقت والخجل يعتريها

فعزفت الصوامع 
من الصوت الرقراق

ونتبت فصل الخريفوأزهرت الاوراق

     

وحامت الطيور 

سروراً و طربا

وأنشد المطر في

مساحات العراء للعناق

قالت ما عد نسائك ؟

فضحكتُ ساخراً

قلتُ  مائة بل ألف  

فركلني ظلي

فصدري منه ضاق

قول إلف ألاف

أيها البليد أيها العاق

قالت أنت ساخراً مني

  قلت حشي يا سيدتي 

فأني أسخر من السؤال

ولكن ظلي 

يسخر مني 

فهو مثلي عنيد

فعينيكِ خريطتي

  ومنفاي وموطني

و أنتِ كأس النشيد .!!!  

على مهلك على مهلك

صورة

على مهلك على مهلك

على مهلك على مهلك !!

لا تستعجل بقرارك وتمشي ..

أنا وانت صعب نقسى وننسى . .

تشوف عيوني كيف تحبك .؟

بس لـ شوفتك هالمعى ّ ..

بسك تغيب وترجع بقرارك الصعب المستحيل ..

بس تبي الصراحه ما اقوى اتحملك ,؟.

كافي كلام انت تجرح وما ترحم وتروح ..

من يداوي جروح كانت للمغزه لك تنوح تناديك ..

والا تصرخ عليك وانت فاهي ولا كنك تتدري ..

كان همك تعيش الحظه لو تخون ما احاسبك ..

تتدري ليش مآ احاسبك لن همي اشوفك مبتسم ..

لا تخاف ولا يضيق خاطرك انا لك يبقى طبعي وفي ..

مهما ومهما فعلت مسامح …

بس لا تستعجل على مهلك على مهلك …

قرارك يصعب علي تخيله خلها بعدين والا خلها فتره وتنسى ..

انا مسامحك مسامحك والله يسامحك ..

ما زال هذا عنواني..!

11267401795

تغيرت أنا و إلا انت تغيرت ..؟

المهم ما عدت أعرفك…
والا أنا ما أعرفني ؟!
حبيبي شاللي صار ؟
ليش وصلتني لهذا الابهام !
أنت و صلتني و إلا أنا وصلت ؟!
أصلاً أنا منهو و منهو انت ؟!
***
أحلامي…ماصدقت !
و بيتنا اللي ما انبني..انهدم !
وانا ؟ يمكن تغيرت!
بس أنا بعدي “فلان” اللي خبرت !
معادلة هذي ؟؟
لا..! فكر شوي!
عنواني ما زال الوفا و الأمل و الصـبر..
عرفت وش قصدت ؟!
***
تسـألني عن إحساسي و الشعر؟
مؤخراً انا شكتبت ؟
يا نظر عيني..نسيت إني انذبحت ؟
أبياتي مكسورة..!
كيف لا و انا انكسرت!!
عينك من الدهشة توسعت..
ليه أنا نحبت !
نحبت على حالي اللي به انت غدرت !

عاهدتك / معاك , أنساه .. !

 

 

 

 

 

 

عاهدتك

 

 

.
.
عاهدتك / معاك , أجفاه
وآنا خنت في عهدي ..!
يا … قلبي أنا آسف … يادمعي اللي على خدي
………….. حلفت وماقدرت أنساه ..!
تمر ذكراه …
اشوفه في وجوه الناس … في كل درب … مرينا انا وياه
نساني صح !؟ … خذا حلمي ؟….. حطمني … وانا اترجاه …!
……………….. دمرني .. تركني آه تعشق آه ..!!
أنا آسف … أنا آسف … حلفت وماقدرت انساه !
ادري ادري مايرجع … وادري قدري بس اهواه !!

 

ظلمني … ايــــــــــــــــه … انا ادري
تركني …… ماسمع عذري
ترجيته .. / جرحني وراح … سلب مني أمل عمري
وانا والله ماخنته !!!
صدمني لما كلمته .!
سمع عني كلام اللي … تهنّو لما فارقته ..!
ابي انساه مو قادر …
كل منسىّ , تذكرته ….. !!
أنا آسف … أنا آسف … حلفت وماقدرت انساه !
ادري ادري مايرجع … وادري قدري بس اهواه !!

 

اعيش الليل … كل الليل …
احس ان السهر مني … واحس اني ملامح ليل ..!
يعني راح !؟ مايسئل ؟ … ولا يسمع …
يصدق فيني كل ماقيل ..
وانا عمري رهنته له … حرقت العمر له ” قنديل “
قدر ينسى !؟ .. قدر يقسى !؟
قدر ادري ينام الليل …
بوجه الريح ماوقف … …. نسفني / والرياح تشيل ..!
ياقلبي ادري تعبتك .. ياعيني مابقى منديل
ابي تنسى … وانا بنسى …
…………… ولو نسيانه هد الحيل ..!
انا آسف … أنا آسف … حلفت وماقدرت انساه !
ادري ادري مايرجع … وادري قدري بس اهواه !!
احبك
بس مخلوقه عشانك ..!
حسافه بس … جرحت انسان صانك !
انا برحل .. ولكن انت أفهم ..
يموت القلب .. ولا بالحلم خانك ..!
أنا آسف … أنا آسف …
حلفت وماقدرت انساك … !!
آتمنى ذكر حقوق آلكاتب عند النقل  …
وشكرآآ   :  آلمفارق